علاج الصداع الشديد واهم اسبابه

من منا لم يصب بـ الصداع الشديد وذاق مراره ؟ نتعرف سوياً في السطور التالية على علاج الصداع الشديد.

إن الصداع مرض قديم عرف قديما وقد تعايش معه الانسان القديم واكتشف علاجه وطرق التخلص من حدة المه طبيعيا.

 عزيزي القارئ اذا كنت تبحث عن علاج الصداع الشديد فأنت المقصود في هذه المقالة.

ما هو الصداع الشديد ؟

ان الصداع أنـواع منها التي تنشأ في المخ أو فروة الرأس أو الرقبة، وهذا ليس مرضًا بحد ذاته، ولكنه مجرد إشارة إلى مشكلة صحية،أو نتيجة لنمط حياة غير صحي.

ما هي اسباب الصداع؟

يكثر سؤال ماهو سبب الصـداع الشديد ؟
 أولاً: الأسباب المرتبطة بوجود أنماط حياة غير صحيحة. أو غير صحية ، وهي تشمل:

  1. الأرق أو اضطرابات النوم.
  2. قلة عدد ساعات النوم.
  3. الإكثار من من المشروبات المحتويه الكافيين كـ الشاي والقهوه.
  4. البدانة .
  5. الإفراط في استخدام الـمسكنات.
  6. الصداع هو أحد الأعراض المصاحبة عند اقتراب الدورة الشهرية لدى بعض الإناث ، حيث يختفي تلقائيًا بعد ذلك.
  7. الاضطرابات العقلية أو العاطفية.
  8. الاجهاد البدني.
  9. الجوع الشديد.
  10. الجفاف وانخفاض تناول السوائل.
  11. الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالمواد الحافظة أو السكر.

 قبل البحث عن علاج الصداع الشديد وغيره. يمكن أن تـسبب زيادة هرمونات الحيض أو خلال أشهر الحمل صداعًا يسمى الصداع الهرموني ، وهي حالة مؤقتة تختفي بعد الولادة.



ثانياً: الأسباب المرضية ومنها:
  1. ارتـفاع ضـغط الـدم أو انخفاضه.
  2. ارتـفاع مستوى السكر في الـدم.
  3. التهاب الأذن الوسطى.
  4. الجلوكوما (الجلوكوما).
  5. الاضطرابات الهرمونية ، وبشكل رئيسي اضطرابات مستويات هرمون التيروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية أو هرمون الكورتيزول الذي تفرزه الغدة الكظرية.
  6. تشنج أو التهاب عضلات الرقبة.
  7. فقر الدم وسوء التغذية.
  8. الصداع النصفي الشديد.
  9. الإمساك المزمن.
  10. تسوس الأسنان.
  11. التهاب الجيوب الانفية.
  12. تعريض الرأس للصدمات المباشرة ، مثل حوادث الطرق أو أثناء ممارسة الرياضات العنيفة.
  13. التهاب الدماغ أو التهاب السحايا.
  14. أورام الدماغ.

ماهوا علاج الصداع الشديد ؟

علاج الصداع الشديد


يعتمد طرق علاج الصداع الشديد على معرفة السبب وراء الصداع نفسه ومن ثم العمل على علاج الصداع الشديد ، كما أنه لا توجد مقاومة لتناول الـمسكنات (الباراسيتامول أو الإيبوبروفين) بدون جرعة زائدة. وأيـضا ، في سياق ذي صلة ، يُنصح باتباع بعض النصائح والإرشادات التي تعتبر العلاج للصداع. وتعد وقاية وعلاج الـصداع الشديد في نفس الوقت ، حيث تشـمل ما يلي.:

  1. تأكد من اتباع نظام غذائي متوازن ، ولا تفرط في الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح أو السكر ، واشرب الكثير من الـماء وقلل من الكافيين أو الأطعمة المعلبة.
  2. الابتعاد عن التوتر النفسي والعصبية ، وتجنب السهر ليلاً ، مع الحفاظ على قسط كافٍ من النّوم ليلاً.
  3. ممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين.
  4. لا تتناول الدواء بـدون استشارة طبيب مختص.

علاج الصداع النصفي بدون الأدوية

هناك العديد من الخطوات التي يمكن أن تحسن سريعًا من الصداع النصفي ، بما في ذلك الخطوات التالية:

  1. كمادات باردة على الجبين.
  2. تقليل الضـغـط على فروة الرأس ، مثل تسريحات الشعر أو القبعات أو العصابات أو نظارات السباحة الضخمة.
  3. الأضواء الخافتة مثل شاشة الهاتف أو الكمبيوتر ، وتغطية النوافذ أثناء النهار.
  4. شرب الكثير من السوائل. لأن الجفاف يزيد الصداع.
  5. شرب مشروب يحتوي على الـكافيين مثل القهوة او الشاي .
  6. المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية.
  7. تدليك الجبهة والرقبة والصدغين.

مشروبات لعلاج الصداع

غالبًا ما يتفاقم الصداع بسبب الجفاف. لذلك أحيانًا يكفي شرب الـماء وحده ، لأنه يزيد من تدفق الـدم والأكسجين إلى الـدماغ ، والأفضل أن يكون في درجة حرارة الغرفة ، بالإضافة إلى المشروبات التالية:

العلاج بالفلفل الحار بالماء الساخن:يمكن أن يتسبب الكابسيسين في إتلاف الناقل العصبي المسؤول عن إرسال نبضات الألـم إلى الـدماغ.


علاج حليب اللوز:اللوز غني بالمغنيسيوم والمعادن التي توقف الصداع النصفي بسرعة ، كما أنها تحتوي على حمض الساليسيليك الذي يتحول إلى حمض الساليسيليك (المنتج الثانوي الرئيسي للأسبرين) وهو مسكن طبيعي وآمن للصداع ، ويمكن تناول اللوز طازجًا.

شاي البابونج لعلاج ألم الرأس:امزج كل من البابونج,حليب اللوز,العسل يستطيع هذا الشاي علاج الصداع.

زيـت السمك السائل:يحتوي زيت السمك على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية ، وهي مواد قوية مضادة للالتهابات تقلل الضـغط على شرايين الـدماغ ، كما أنها علاج ألم الراس.

شاي النِعناع لـ علاج الصِداعِ: يريح النعناع الأعصاب ويطلق تقلصات عضلية في الأمعاء ، والتي تنقل الإشارات إلى الـدماغ التي تـسبب الصَداع. لأن القناة الهضمية لها تأثير على الـدماغ.

الزنجبيل:الزنجبيل يريح الأوعية الدموية ، ويحسن تدفق الـدم إلى الدمـاغ ، وهو مضاد للالتهابات وينشط المواد الأفيونية الطبيعية للدماغ ، ومسكن آلام الـراس.


علاج الصداع الشديد المفاجئ

الراحة وتسكين الآلام هي العلاجات الرئيسية للصداع. تـشمل خيارات تخفيف الصداع الشديد ما يلي:

  1. مسكنات الألَم التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID).
  2. المسكنات.
  3. الأدوية الوقائية ، مثل أدوية الصداع النصفي.
  4. تجنب الإفراط في تعاطي المخدرات. لأنه سيسبب صداع مزدوج.
  5. قلل أو أوقف الأدوية التي تـسبب الصَداع.

أسرع علاج الصداع الشديد بـدون دواء

الصداع هو شكل شائع من الألمِ ويمكن أن يكون مزعجًا عندما يعاني الشخص منه. وبدلاً من استخدام الأدوية بسرعة ، يمكن اللجوء إلى الحلول التي لا تـسبب آثارًا جانبية ، وفي نفس الوقت يتم علاج الصداع الشديد ، بما في ذلك:

لعلاج الصداع:
  1. اشرب كمية كافية من الماء.
  2. وضع الكمادات الباردة أو ساخنة على الرأس والرقبة والجبين.
  3. شاي الاعشاب الساخن.
  4. التمارين الرياضية الخفيفة؛ يحسن الدورة الـدموية ، مما يقلل من فرص الإصابة بالصداع.
  5. فحص الأطعمة التي تـسبب الحساسية أو الآثار الجانبية مثل الصداع.
  6. النومِ أو القيلولة لأن قلة النومِ تسبَب الصداع.
  7. العلاج بالإبر.
  8. نقاط ضغـط التدليك ، مثل مؤخرة العنق أو الضـغط على الجزء العلوي من الانف.
  9. استرخ ولا تفكر في أي شيء.
  10. شرب مشروب يحتوي على مادة الـكافيين. لأنه مسكن للألم.
  11. شم الزيوت العطرية ، مثل زيت النعناع وزيت اللافندر.
  12. إضافة المغنيسيوم إلى النظام الغذائي يقلل الصداع ويمنعها.
  13. تجنب المواد الكيميائية أو الروائح القوية الأخرى.

ماهي أشهر انواع الصداع وعلاقته بارتفاع ضـغط الـدم ؟

مع وجود أسباب وأعراض مختلفة ، يعد الصداع مؤشرًا على وجود خلل في الجـسم أو نمط الحياة يتطلب الانتباه له قبل علاج الصداع. عرف البروفيسور فواز العنزي ، الأستاذ المساعد لأمراض القلب والطب الباطني في مستشفى جامعة ديوك بالولايات المتحدة الأمريكية. الصداع بأنه ألم يظهر في الرأسِ وقد يكون في جـانب واحد من الرأسِ أو في كلا الجانبين ، وقد يكون كذلك. - صداع - من الأنواع التي يمكن أن تتراوح من طنين الأذن الخفيف إلى الألَمِ الشديد.

أكثر أسباب الإصابة بالصداع شيوعًا تتعلق بالرَاس ، لكن من المحتمل أن تكون المشكلة متعلقة بمناطق مختلفة من الجسم ، مما يسبب أنواعًا مـختلفة من الصداع ، وأشهرها:

1- صداع التوتر:
يصاحب هذا الـنوع من الصداع شعور خفيف بالألـمِ في جميع أنحاء الـراس ، وليس في منطقة معينة ، مصحوبًا بشعور بأن رأسك ينبض. احيانا تشعر بألم في منطقة الرقبة أو الجبهه واحيانا في فروة الِرَأس أو الكتف. غالبًا ما يكون سببه الإجهاد ، لذلك لا يتطلب علاج للصداع الشديد وصفة طبية مسكن للألم. قد يقوم بانادول بهذه المهمة ، مع الراحة وتخفيف التوتر.


2- العنقودي:
الصداع العنقودي ينتج عن اضطراب عصبي ، وهو صداع شديد (الشقيقة) ومتكرر و ألم على جانب واحد من الـدماغ ، ويكون حول أو خلف عين واحدة أو في جـانب واحد من الوجه في وقت واحد. يمكن أن يظهر التورم والاحمرار والتعرق أحيانًا على الجانب المصاب بـالصداع ، وذلك غالبًا ما يظهر احتقان الأنف وألم في العين على جـانب الصداع نفسه. يـحدث هذا الصداع في نوبات متتالية ، ويمكـن أن تستمر كل نوبة من 15 دقيقة إلى ثلاث ساعات ، في حين أن أولئك الذين يعانـون من الصداع يهاجمون من 1 إلى 4 أسبوع.

3- النصفي:
ويسمى أيضًا الصداع النصفي ، وهو يذكر بالضربات الشديدة التي تأتي من أعماق الـدماغ ، وعادة ما تظهر على جـانب واحد ، ويمكـن أن يستمر هذا الألـم لعدة أيام. يحد الصداع النصفي بشدة من قدرة الـمريض على أداء عمله اليومي ، مما يجعله حساسًا للضوء والصوت ويشعر بالغثيان. يرى الـمريض أيـضًا أضواءًا ساطعة وهو يغلق عينيه وأشكال على شكل نجمة ونقاط بيضاء وخطوط متعرجة.


يوصي خبراء علاج الصداع الشديد. بتناول الطعام في نفس الـوقت كل يوم ، وعدم تجاهل الوجبات ، حيث إن المخالفات قد تزيد من مخاطر الإصـابة بالصداع النصفي ، بالإضافة إلى عدم انتظام التوتر والـنوم ، وشدد على حاجة المريض إلى تجنب الأطعمة المسببة للصداع النصفي ، مثل الجبن القديم أو الشوكولاتة أو الكـافيين ويلاحظ أن هذا الـنوع منَ الصداع يتطلب العلاج المناسب .

4- الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية:
يـحدث ألم الصداع التحسسي أو صداع الجيوب الأنفية أحيانًا نتيجة لرد فعل تحسسي ، ومن الممكن تشخيص ما إذ كان الم  وصداع الناتجة عن هذا اﻟﺼﺪاع يتركز شدته في منطقة الجيوب الأنفية وأمام الرأس (الجبهة). الذين يعانـون من الحساسية الموسمية المزمنة أو التهاب الجيوب الأنفية عرضة للإصابة به. يتم علاج صداع الجيوب الأنفية عن طريق تخفيف المخاط المتراكم والضغـط على الجيوب الأنفية.mp


5- الهرمونات:
النساء عـادة ما تعاني من الصداع المصاحب للتقلبات الهرمونية. تؤثر الدورة الشهرية وحبوب منع الحمل على مستويات هرمون الاستروجين ، والتي يمكن أن تسبب الصداع الهرموني. ينتهي هذا الـنوع من الصدَاع بنهاية تلك الفترة، و لعلاج الصداع الشديد عليك بتناول مسكن للألم.


6- الكـافيين:
يؤثر الـكافـيين على تدفق الدمِ إلى الـدماغ ، لأن الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب الصداع ، والذي يمكن تعريفه على أنه "صداع الكافييـن". لذلك ، فإن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفى المتكرر معرضون لخطر الإصـابة بهذا الـنوع مِن الصداع بسبب استخدام الكـافيين. قد يحدث العكس أيضا ، فعندما تتدرب على تعريض دماغك لكمية معينة من الـكافيين كل يوم ، قد تصاب بالصداع إذا لم تحصل عليه طوال الـوقت ، وأولئك الذين يقللون من الـكافـيين قد يعانون من أعراض الانسحاب ، والتي تأتي أيضا في شكل صداع.


7- الجهد:
يحدث صداع الإجهاد بسرعة بعد فترات من التمارين المكثفة مثل رفع الأثقال والجري وحتى بعد ممارسة الجنس ، تعتبر هذه الإجراءات تسبب زيادة تدفق الدمِ إلى الدِماغ ، مما قد يؤدي إلى صداع نابض على جانبي الرأس. لذلك يجب تجنب التّوتر والإرهاق واستشارة الطبيب إذا استمر.


8- ارتفاع ضغط الدمِ:
يمكن أن يسبب لك ارتفـاع ضـغط الدَم صداعًا يُعرف باسم ارتفاع ضـغط الدّم ، والذي يكون عادةً في مؤخرة الرأس وأحيانًا فوق وعلى الجانبين ، وغالبًا ما يشعر المريض بخفقان رأسه، وربما استمرت مدته وتكرره. وقد يـعاني أيضًا من تغيرات في الرؤية وخدر ووخز.واحيانا نزيف في الانف,ألم في الصدر,ضيق في التنفس. هل تعتقد أنك تعاني من صداع ضـغط الدَم المرتفع ؟ ، فيتعين عليك الحصول على مساعدة طبية فورية مستعجلة. عادة ما يمر هذا الـنوع مِن الصداع بعد فترة وجيزة من السيطرة على ضغط الدمِ.



الحماية:
هناك طرق تساهم في الحد من نوبات الصداع أو الوقاية منها ، وهي:

1- تنظيم سكر الدم:
تؤدي انخفاض نسبة السكر في الـدم إلى الإصـابة بالصداع ، لذلك يجب تناول الطعام من وقت لآخر في أوقات محددة. ينصح بـالاكلات المحتويه على المغنيسيوم ، كـ الأسماك والمكسرات. لأنه يريح العضلات والأعصاب.


2- فحص الأسنان:
قد يكون الضغط المستمر على الأسنان أثـناء الـنوم أحـد أسباب الصداع. لذلك من الضروري الذهاب إلى الـطبيب لمعالجة هذه المشكلة إن وجدت.


3- قلة الـنوم أو كثرة الـنوم:
إذا كان الشخص يـعاني من صداع في أيـام الإجازات أو في صباح أول يوم عمل من الأسبوع ، فيجب تعديل عدد سـاعات الـنوم ، حيث أن قلة الـنـوم أو كثرة الـنـوم تسَبب الصداع.


4- فحص العين:
قصر النظر أو قصر النظر يؤدي إلى الصداع ، خاصة بعد أداء العمل الذي يتطلب القراءة أو الكتابة ؛ لذلك ، يجب إجراء فحص للعين من قبل طبيب عيون.


التأمل والاسترخاء:
الإجهاد هو أحـد أسباب الصداع ، لذلك يجب أن تتعلم تقنيات وتمارين الاسترخاء.


6- مياه الشرب:
يساعد شرب الماء من أهم العوامل الفعالة في تجنب الصداع. لهذا ينصح بشرب اكثر من  2لتر  من الماءفي اليوم.


7- ممارسة الرياضة:
التمرين في الهواء الطلق يمد الجسم بكمية كافية من الأكسجين. يوصى بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في الأسبوع لتقليل الصداع. إذا فشلت هذه الطرق في القضاء على الصداع ، فمن المستحسن استشارة الطبيب.


ما الفرق بين الصداع والصداع النصفي؟

الصداع من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا ، حيث يعاني تسعة من كل 10 أشخاص في جميع أنحاء العالم من الصداع سنويا وتكون شدة الأعراض معتدلة إلى أعلى بينما الأشخاص في أغلب الأحيان ، عندما يعتبرالصداع الحاد صداعًا نصفيًا ، يكون هذا أحيانًا ليس دائما صحيحا. لأن الصداع النصفى هو واحد من ثلاثة أنواع من الصداع ، يمكن تصنيف معايير تصنيف الصداع ، ولها أنـواع مـختلفة من العنف وخصائص الالم ، إلى ثلاثة أنواع:


صداع التّوتر والشد العضلي - وهوا اكثر أنـواع الصداع شيوعًا ويسمى "الصداع النفسي"، والذي عادة ما يشعر به كلا جانبي الراس في جميع الأوقات ، بما في ذلك الألم المصحوب بتوتر وضغط في الكتفين ، وحساسية في الرقبة والعينين للضوء. الشعور بالضغط. حول الجزء الخلفي من العين ، وعادة ما يستمر هذا النوع من الالم لمدة 30 دقيقة أو ساعة.


الصداع العـنقودي - نوع نادر من الصداع ولكنه أكثر شدة من الأول يوجد لدى الرجال أكثر من النساء. هذا النوع من الصداعٌ هو ألم شديد ولاذع حول العين وغالبًا ما يظهر مع أعراض أخرى مثل الدّموع أو احمرار العينين أو الاختناق أو السيلان. الأنف. ، سيحدث الألم بشكل متسلسل ، ربما من 15 دقيقة إلى 3 ساعـات ويستمر حوالي شهر في نفس الـوقت من العام.


الصداع النصفي - سمة الصداع النصفى هي جانب واحد من الصداع لتحقيق الاستقرار ويكون أحد الجوانب هو الألم مثل إصابة الأوعية الدموية ، وشدة الألم صداع عادي والصداع الشديد ، واعراض اخرى مصاحبة حالات الصداع المزمن هي الغثيان والقيء مع الضوء. الحساسية لا تريد رؤية الوهج ولا تسمع صوتا عاليا، وتستمر بالصداع النصفى لمدة 4 سـاعات أو حتى 3 أيام.

google-playkhamsatmostaqltradent